إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-25-2012, 07:19 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
احمد الشريف
اللقب:
صديق الايتام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد الشريف

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 147
المشاركات: 6,929 [+]
بمعدل : 3.56 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 37
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد الشريف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قسم الاستشارات النفسية والاجتماعية
Red face أثر الحرية والعدالة في حياة الفرد والمجتمع

أثر الحرية والعدالة في حياة الفرد والمجتمع


* أ.د. محمد أحمد حسن القضاة

الرأي- إذا توفرت الحرية والعدالة توفرت عناصر الإجتماع البشري على قاعدة التعارف الذي يحافظ على الاستقرار الفردي والمجتمعي، ويعمق أسباب التواصل والتعاون، فلا تعارف ولا حوار بدون حرية وعدالة، وهذه القيم والمبادئ هي التي تخلق عند الإنسان القابلية والاستعداد للاعتراف بوجود أوجه التنوع المختلفة بين الأفراد والجماعات والشعوب والامم.

ولنا في التجربة النبوية خير مثال ونموذج على ذلك، إذ أن المواطنة الصالحة التي شكلها الرسول صلى الله عليه وسلم في مجتمع المدينة المنورة، اعتمدت بالأساس مبدأ الحرية والعدالة، ولم تلغ التعدديات والتنوعات، وإنما صاغ دستوراً وقانوناً يوضح نظام الحقوق والواجبات واحترام الخصوصيات، ويحدد وظائف كل شريحة وفئة، ويؤكد على نظام التضامن والتعايش المشترك في ظل وسطية الإسلام التي جمعت كافة الأطياف، فبلور الرسول الكريم بذلك استراتيجية تقوم على قاعدة مأسسة الحريات، للاستفادة من كل الامكانات والقدرات والطاقات، بعيداً عن أجواء الإضطهاد، ومصادرة الحقوق والحريات، فرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم كان يعلم أن المجتمع الإستعبادي المغلق، لا يمكن أن تنمو في محيطه قيم الإعتدال والحرية والتسامح والعدالة والانفتاح والتواصل مع العالم.

فباحترام مبدأي الحرية والعدالة تعاد صياغة الإنسان بالمفاهيم والتصورات، وهي بدورها تشكل المجتمع الذي يحافظ على هذه القيم، إذ تتحول من علاقة جامدة منغلقة إلى علاقة تفاعلية، تواصلية تنسجم والمثل العليا للوجدان الإنساني، فالإنسان محتاج إلى مجتمعه ليقيم صرح العمران والحضارة، فهو يستلزم قدراً من الحرية الواعية والمسؤولة والمنظمة، وأن خراب الأمم وانحسار الثقافات يرجع الى تدهور الفكر الحر، والى شيوع الإستبداد وقانون الغلبة وضياع الحرية.

وبذلك يكون المسلم مطالبا بالإلتزام بمنهج الإسلام العادل في الأخلاق والسلوك، والعمل على التوفيق والموازنة بين حقوق الفرد وحقوق الجماعة، بين المصلحة الفردية والمصلحة الجماعية، وحتى في أحرج حالات الخصومة والبغضاء يؤمر المسلم بالحفاظ على أسباب الود في النفوس، وسماحة الخلق، واستمرارية عدالة المعاملة وحسن السلوك، قال تعالى:» ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا أعدلوا هو أقرب للتقوى، واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون «.

ولعل لكبت الحريات، وهضم حقوق الانسان، ومقاومة دعوات التحرر من أغلال العبودية الفكرية والسيطرة المادية، وتشجيع الإنحراف السلوكي، والميوعة بين الناشئة، ونشر الوسائل الإعلامية الفاسدة، واختفاء القدوة الصالحة، وشيوع الفساد الاداري والمالي، وانتشار الفقر والبطالة، وانعدام تكافؤ الفرص وعدم المحافظة على مبدأي الحرية والعدالة هو الذي أدى إلى خلق مناخ العنف والغلو والانحراف، وعدم التمسك بالقيم والضوابط والموازين العادلة.

إن هذه المبادئ والقواعد التي أسس لها القرآن الكريم، وجعلها الإسلام أصولاً لمعاملة المخالفين، هي أرقى وأسمى وأعدل القواعد التي تتفق مع انسانية الإنسان، وتوفر الأرضية الملائمة والمناخ السليم للعيش المشترك بين جميع شعوب العالم على اختلاف ألوانهم ومشاربهم وأعراقهم واتجاهاتهم، وهذه قيمة ثمرات الوسطية الاسلامية في حياة الفرد والمجتمع.












*** التوقيع ***

قال (صلى الله عليه وأله وسلم): "إنما يرحم الله من عباده الرحماء". (رواه البخاري)، و" من لا يرحم لا يرحم "، و "لا يرحم اللهُ من عباده إلا الرحماء "َ، و" لا يرحم الله من لا يرحم الناس". رواها البخاري، و" الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء الرحم شجنةٌ من الرحمن فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله" رواه الترمذي وقال هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

عرض البوم صور احمد الشريف   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2012, 08:10 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ام البراء
اللقب:
عضو سوبر
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام البراء

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 537
المشاركات: 2,162 [+]
بمعدل : 1.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ام البراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد الشريف المنتدى : قسم الاستشارات النفسية والاجتماعية
افتراضي رد: أثر الحرية والعدالة في حياة الفرد والمجتمع

الدين لو يطبق صح
ما حصل اي اكبت او مشاكل في الحياة
الله المستعان
شكرا على اختيار هذا الموضوع












*** التوقيع ***

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا،

ولا إلى النار مصيرنا، واجعل الجنة هي دارنا،
ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا،
برحمتك يا أرحم الراحمين

عرض البوم صور ام البراء   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:36 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اخصائي نفسي 2009
اللقب:
مدير الموقع
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اخصائي نفسي 2009

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 297
المشاركات: 2,151 [+]
بمعدل : 1.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اخصائي نفسي 2009 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد الشريف المنتدى : قسم الاستشارات النفسية والاجتماعية
افتراضي رد: أثر الحرية والعدالة في حياة الفرد والمجتمع

يعطيك العافية اخي الكريم على هذا النقل الرائع












*** التوقيع ***

http://img835.imageshack.us/img835/4...uppimageor.jpg

عرض البوم صور اخصائي نفسي 2009   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
لا تمثل المواضييع او المشاركات او الملفات المطروحه بالمنتديات رأي الموقع او أدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها